تبلیغات
آل سعود، خائنین حرم - قطر و القاعده

بحلول منتصف العام 1990، استضافت قطر عشرة من إرهابیی القاعدة المطلوبین للتحقیق فی الولایات المتحدة. وعندما تلقى "فرییه" تقریر "الصخور الصلبة" تبین بشكل قاطع أن عضو تنظیم القاعدة الأكثر فتكا، خالد شیخ محمد، كان من بین هؤلاء الذین تم استقبالهم من قبل حكومة قطر، بعث فرییه برسالة لوزیر الخارجیة القطری، طلب فیها من قطر ان تحترم التزاماتها وتسلم "محمد" لمكتب التحقیقات الفدرالی.
"فرییه" أراد وضع محمد بعیدا لأنه كان عم "رمزی یوسف"، الرجل الذی خطط للشاحنة المفخخة فی مركز التجارة العالمی فی العام 1993. وكان "محمد" قد خطط أیضا لتفجیر أحد عشر طائرة أمریكیة فوق المحیط الهادی. وإحدى العملیات التی قام بها محمد هی الهجوم على طائرة فلبینیة، وقتل أحد ركابها الیابانیین المتواجدین على متن طائرة فی أواخر العام 1994. وواحد من شركاء محمد اعتقلوا فی الفلبین كونه الداعم فی عملیة خطف الطائرات وتفجیرها فی مبانی الولایات المتحدة ومقر وكالة الاسخبارات المركزیة.
طلب "فرییه" من الوزیر القطری ان لا یترك أی شك باعتبار محمد "قاتل محترف". "یشتبه بتورطه فی مؤامرات إرهابیة تهدد مصالح الولایات المتحدة بشكل واضح"، وكتب "فرییه" فی الرسالة التی أطلعنی علیها مسؤول استخباراتی عربی رفیع، "نشاطاته فی قطر تهدد مصالح حكومتكم كذلك"، وأشار إلى "انه یحضر لعملیة تصنیع عبوة ناسفة یحتمل أن تعرض حیاة مواطنی قطر للخطر". وبالإضافة إلى ذلك، لفت إلى أن "محمد" لدیه أكثر من عشرین جواز سفر مزور تحت تصرفه ".
وعلى الرغم من أن محمد كان موظف فی الحكومة القطریة فی ذلك الوقت (ویا للسخریة، كان یعمل فی الأشغال العامة للمیاه) ادعت قطر بأنها لا تستطیع ایجاده. وفی الواقع، تم نقله سرا خارج البلاد، بینما فرفة من "اف.بی.ای." تنتظر فی أحد فنادق الدوحة.
استیاء "فرییه" تحول إلى غضب عندما اكتشف أن قطر القت23،938،994.20 دولار بین عامی 1997 و 1999 لإنشاء مكتب محاماة فی واشنطن على مقربة من البیت الأبیض و689،805.16 $ على شركة علاقات عامة فی "كی ستریت" لتحسین صورتها، بینما كانت بمثابة خزان لبعض الاشخاص الأكثر خطورة فی العالم.
ماذا یجب أن تفعل قطر مع المملكة العربیة السعودیة، بصرف النظر عن حقیقة أنها تشترك فی الحدود مع المملكة ولدیها سكان "متشددین، ومتعصبین إسلامیا"؟ فللنظر فی هذا: عندما تم تشغیل خالد شیخ محمد فی باكستان فی مارس 2003، كان یعمل مع مصطفى أحمد الهوساوی، الذی كان یدعم خاطفی 11 سبتمبر من حسابات فی دولة الإمارات العربیة المتحدة. ووفقا لمسؤولین خلیجیین"هوساوی" حول أموال طائلة إلى الخاطفین أكثر من المملكة.
وبعبارة أخرى، لا توجد حدود ثابتة وسریعة لهذه الشبكة الإرهابیة. أسامة بن لادن كان یطیر بلا علم وطنی فوق كهفه. والغضب ضد الغرب وخاصة الولایات المتحدة تسرب فی جمیع أنحاء بلاد الإسلام. ولكن هناك مجموعات داعمة لهذه الشبكة - كالوهابیین، الإخوان المسلمین، وتنظیم القاعدة، وبطبیعة الحال المملكة العربیة السعودیة.
إدارة كلینتون، لم ترفع شكوى إلى وزیر الخارجیة القطری، الذی كان یتجول داخل وخارج البیت الأبیض كما لو كان یعمل هناك وقد طلب منی مرة إخلاء مكتب مستشار الأمن القومی للسماح لنائب الرئیس"ال غور" أن یجتمع بوزیر الخارجیة عندما یاتی بغیر موعد.




طبقه بندی: النوم مع الشیطان، عربی،
برچسب ها: النوم مع الشیطان،

تاریخ : شنبه 5 بهمن 1392 | 06:45 ب.ظ | نویسنده : مُحرم حرم | نظرات
.: Weblog Themes By SlideTheme :.
?

  • ایران پازل